الإمام الصادق المهدي وأسرته يزوروا الأستاذ عبد الكريم الكابلي بمنزله بمناسبة عودته سالماً للبلاد

الإمام الصادق المهدي
الحبيب الإمام الصادق المهدي وأسرته في زيارة للأستاذ عبد الكريم الكابلي وأسرته بمنرلهم مساء اليوم الجمعة 7 فبراير 2020م، وذلك بمناسبة عودته سالماً للبلاد

 

 

 

 

 

سجل الحبيب الإمام الصادق المهدي وأسرته زيارة للاستاذ عبد الكريم الكابلي وأسرته بمنرلهم بحي الراقي بالخرطوم مساء اليوم الجمعة ٧ فبراير 2020م، وذلك بمناسبة عودته سالماً للبلاد، وقد عبر الإمام للأستاذ عن مدى تقديره لدوره الفني والوطني، واهداه عدداً من مؤلفاته، راجياً له دوام الصحة والعافية ووافر العطاء، مؤكداً تقديره لشخصه ولفنه، ولدور الفن في الارتقاء بالشعوب وضرورة مواجهة الفقه المنكفئ الذي يجرم الفن ويتهمه، راجياً من الاستاذ ان يطلع على كتابه ‘الدين والفن’ الذي يدحض تلك الرؤى، ويؤكد دور الفنون وتشجيع الإسلام لها.

صحب الإمام عدد من بناته وأبنائه واصهاره وحفدته وقد عبروا جميعأ عن غبطتهم بعودة الاستاذ الكبير سالماً كما عبروا عن إعجابهم وتقديرهم لفنه ودوره الكبير في تطوير الفن السوداني.

وأكد الاستاذ على رسالة الفن ودور الإلهام فيه مما يجعل بعض الفنانين يأتون بابداع هو فوق طاقتهم ومقدراتهم الموضوعية، كما تجلى بالعديد من الذكريات الجميلة في مسيرته الفنية.

واختتم اللقاء بتبادل الامنيات الطيبة والدعاء لله ان يحفظ الاستاذ وينعم على الشعب السوداني بعطائه الفني والثقافي الكبير.

 

إعلام مكتب الحبيب الإمام الصادق المهدي الخاص