الحبيب الإمام الصادق المهدي: تفكك المعارضة ليس من مصلحة السودان

الجريدة الثلاثاء 21 مارس 2017 العدد رقم 2057 الصفحة 4
الجريدة الثلاثاء 21 مارس 2017 العدد رقم 2057 الصفحة 4

 

 

 

حذر من دول تسعى للاستثمار في الجنوب ضد السودان

الثلاثاء 21 مارس 2017

دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي
دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي

 

 

 

قال رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي إن تفكك الحركة الشعبية سيكون مؤذياً جداً إذا حدث مؤكداً إمكانية فتح حوار بينها والحكومة على أن يكون حوار استحقاقات، مشيراً الى أهمية الالتزام بما وقعته من التزامات.

الخرطوم: إبراهيم عبد الرازق

ووصف خلال لقائه الصحفيين أمس عدم إنفاذ الحكومة لمطالب حتى مع من اشتركوا معها في الحوار فيما يخص الحريات وضبط جهاز الأمن بأنه قصر نظر سيجعل استجابة أطراف أخرى للحوار معه، مؤكداً أن تفكك الحركة والمعارضة ليس من مصلحة النظام ولا من مصلحة السودان، مشيراً الى أهمية الحذر في التعامل مع الحركة في ظل وجود عدد كبير من الحركات المسلحة الموجودة بالمنطقة وما أسماه انتشار ظاهرة البندقية المأجورة. ونصح رئيس حزب الامة القومي الصادق المهدي، النظام الحاكم بعدم الاحتفاء بالخلافات الاخيرة بالحركة الشعبية.

وقال المهدي في لقاء مع مجموعة من الصحفيين بمنزله امس، ان الحركة لن تسقط بسهولة لأن من عنده سلاح ولديه قضية سيبحث عن وسائل اخرى وسيجتهد في ذلك، وأضاف ان سقوط الحركة ليس من مصلحة النظام لأنها ستتحول الى شظايا، ونوه الى أن الافضل دعم موقف موحد لها للمساعدة في احتواء المشكلة في ظل انتشار ما اسماه نظام البندقية المأجورة.

وحذر رئيس حزب الأمة القومي من امكانية دخول الشرائح المسلحة في أي نوع من الاعمال العنيفة، حول واضاف: (هناك تركيز من الحكومة على ما يجري في الحركة، وهناك شماتة في بعض الكتابات ممن يراهنون على سقوطها) وزاد (التعامل لا يجب ان يكون بشماتة، والخلاف بالحركة ليس جديداً فالحلو وضعه لم يكن مريحاً فيها).

ودعا المهدى الى احتواء الموقف مع الحركة بأي شكل، ووصف اطلاق الاسرى مؤخراً بأنه (قيدومة ما بطالة)، ومضى (لكن هذا لا يكفي ولابد من ازالة الاسباب التي ادت الى الاسر)، وشدد على الحريات كشرط مهم لتحقيق ذلك، وطالب بعدم صدور التصريحات من قبل جهاز الامن الذي قال انه اصبح مركز قوة، وتمسك بأهمية صدورها من جهات سياسية لإمكانية مراجعتها، وذكر (لأن الامن عندما يقول لا فقد اغلق الباب).

وأكد رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي أن جولاته بالولايات التي بدأها الخميس الماضي بولاية الجزيرة، تهدف لمعالجة الخلافات القبلية بين السودانيين، وقال أن الوعي الجهوي زاد في السودان في ال ۲۸ عاماً الاخيرة بصورة كبيرة
وتم استخدامه سياسياً على مستوي مسؤولين للمحافظة على مناصبهم، وأضاف (النظام سيرى بأم عينيه ما اذا كان ما ندعو اليه له سند شعبي أم لا).

وانتقد رفض السلطات إقامة الفعاليات الشعبية بالميادين العامة، وذكر أن التسييس شمل كل شيء في الدولة وأضر بالمؤتمر الوطني نفسه، ووصف هذه السياسة بالفاشلة لأنها أخذت من الوطني عدداً من القيادات، وردد (هناك من يعارض من الحزب الحاكم نفسه)، وتابع (من يأتي اليهم ليس لاقتناعه بهم، بل بحثاً عن التمكين)، وشدد على ضرورة مراجعة سياسة التمكين في الخدمتين المدنية والعسكرية والإدارة الأهلية.

وكشف المهدي عن حاجة ماسة للذرة في جنوب السودان تقدر بمليون طن وأن الأوضاع هناك تتجه الى مجاعة وقال إن العلاقات مع دولة الجنوب تحتاج الى مراجعة شاملة وأن حزبه سيقيم ورشة لبحث هذه المراجعة تبدأ بإيصال الدعم الغذائي لهم أولاً، مطالباً الحكومة بالإشراف على جميع المبادرات لتقديم الغذاء لهم. كما أوضح أنه سيساعد بإيجاد ممولين ومنظمات
لتوفير الاحتياجات المطلوبة مشيراً الى أن احتفاظ الجنوبيين باسم السودان وكثرة المؤمنين بينهم بأن الانفصال كان خطؤنا وأتى بتنائج عكسية سيساعد على تطوير العلاقات بين البلدين وحذر المهدي من دول تسعى للاستثمار في الجنوب ضد
السودان

وحول عدم استقرار العلاقات مع مصر قال ستظل الحالة قائمة طالما يعامل الإخوان المسلمون في مصر على أنهم إرهابيون وفي السودان على إنهم أهل بيت، موضحاً أن هذا هو الأصل في الخلافات التي تظهر دائماً في ملفات حلايب وسد النهضة
والتجارة بين البلدين وغيرها.

الجريدة

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*