الحبيب الإمام الصادق المهدي ينعي الحبيب الأنصاري حمزة عوض

سماحة دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو اللجنة التنفيذية لنادي مدريد للحكماء والرؤساء السابقين المنتخبين ديمقراطياً والمفكر السياسي والإسلامي

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

22/5/2017م

نعي حبيب

انتقل إلى رحمة الله الحبيب حمزة عوض، الرجل التقي الوفي، الذي كان حريصاً على المشاركة في كل مناسبات الكيان الديني للأنصار والكيان السياسي لحزب الأمة القومي، وكان في كل المناسبات متصفاً بالحماسة والإقدام، وبالنسبة لي كان يشيعني دائماً بعبارة “يكفيك الله شر خلقه”، وهي دعوة مطلوبة؛ فكل صاحب دعوة حق يعانده شياطين من الإنس والجن.

رحمه الله رحمة واسعة، وتقبله مع الصالحين، وأحسن عزاء زوجه ليلى وابنه الصادق وبناته آية وعصماء ومريم، لهم جميعاً ولسائر أهله حسن العزاء.

(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).

الصادق المهدي

__________________________________________________

سورة البقرة الآية (156)

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*