الحبيب الإمام الصادق المهدي ينعي السيدة الفاضلة رقية عبد الله الفاضل المهدي

الحبيبة الراحلة المقيمة السيدة الفاضلة رقية عبد الله الفاضل المهدي
الحبيبة الراحلة المقيمة السيدة الفاضلة رقية عبد الله الفاضل المهدي

26 يوليو 2015م

 بسم الله الرحمن الرحيم

 نعي أليم

 انتقلت إلى دار البقاء السيدة الفاضلة رقية عبد الله الفاضل المهدي وأرملة الإمام الشهيد الهادي.

 كانت السيدة رقية من أعلام الأنصار، ومن ركائز حزب الأمة، ومن قيادات بيت الإمام المهدي. وعلى طول حياتها اتسمت بالحكمة والموعظة الحسنة، وحتى في ظروف ما طرأ على الكيان من خلافات درجت على الحكمة والموعظة الحسنة وعفة اللسان والدعوة للوئام والتوفيق، ويشهد الناس لها بالخير وصالح الأعمال. تقبلها الله مع الذين أنعم عليهم في مقعد صدق مستحق. وأحسن الله عزاء أخوانها: إسماعيل والفاضل ومبارك والصادق، وأخواتها: وفاء وحباب وزينب ونعمات، وابنيها: نصر الدين والصادق، وبناتها: رحيمة وبرهان وعاطفة وعبلة وبخيتة وصديقة، وأصهارها أجمعين، فلهم العزاء في وفاة عميدة أسرة العم الحبيب عبد الله الفاضل المهدي ولكافة أحفاده وذراريهم، وأسـأل الله حسن العزاء لأسرة الإمام المهدي وخلفائه وكيان الأنصار وحزب الأمة. (إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)[1].

 الصادق المهدي

 [1] سورة البقرة الآية رقم (156)

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*