الحبيب الإمام الصادق المهدي يهنئ مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية أنجيلا ميراكل

سماحة دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو اللجنة التنفيذية لنادي مدريد للحكماء والرؤساء السابقين المنتخبين ديمقراطياً والمفكر السياسي والإسلامي

 

27 سبتمبر 2017

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

سعادة إنجيلا ميراكل،

مستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية

 

عزيزتي السيدة المستشارة،

 

أرجو قبول تهانينا على انتصارك وحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي للمرة الرابعة في الانتخابات الألمانية العامة، ما يجعلك في زمرة مؤسسي ألمانيا الحديثة: كونراد أدنهاور، وهيلموت كول.

يُظهر هذا الانتصار أن الشعب الألماني يقدر للاتحاد الديمقراطي المسيحي تحت زعامتكم أنه قدم قيادة مستنيرة وفعالة للاتحاد الأوروبي، الذي أصبح أكثر من أي وقت مضى عاملاً إيجابياً في العلاقات الدولية.

وبوصفك زعيمة لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، فقد تكرمتِ باستقبال رحيـمٍ لمليون من أشقائنا وشقيقاتنا السوريين في ظروفهم الوطنية اليائسة. إن هذا التعاطف الإنساني مهم بشكل خاص لمواجهة الكراهية الصاعدة، والتي صارت جزءاً من السياسة في الولايات المتحدة وأوروبا، ما يعطي “مبرراً وجودياً” لأجندة المتطرفين وسياساتهم العنفية.

ونحن إنما نحيي هذه القيم في ترحيبنا بانتصار الاتحاد الديمقراطي المسيحي تحت قيادتكم القديرة.

 

المخلص،

 

الصادق المهدي

 

آخر رئيس وزراء سوداني منتخب

رئيس حزب الأمة القومي، وإمام الأنصار

رئيس المنتدى العالمي للوسطية، الأردن

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*