المحامي علي قيلوب يدحض الاتهامات الموجهة في حق الصادق ومريم المهدي

الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي ورئيس الوزراء الشرعي والمنخب وبجانبه الحبيبة د. مريم الصادق المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي 23 يونيو 2014
الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي ورئيس الوزراء الشرعي والمنخب وبجانبه الحبيبة د. مريم الصادق المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي 23 يونيو 2014

اكد الاستاذ علي قليوب الحامي بان اعتقال الدكتورة مريم الصادق نائبة رئيس حزب الامة يعتبر سياسي في المقام الاول ، واكد بان اعتقالها ليس له اي سند قانوني او دستوري من الناحية القانونية . وقال على قيلوب في تصريح(لراديودبنقا ) من الخرطوم بان ما ورد علي لسان محمد الحسن الامين القيادي بالمؤتمر الوطني واحمد بلال وزير الاعلام تجاه الامام الصادق رئيس حزب الامة والدكتور مريم الصادق نائب رئيس الحزب بالسعي لتقويض النظام يعتبر ابتزاز سياسي . وقال ( اي كلام يتحدث عن تقويض للنظام هو شكل من اشكال التهويش والابتزاز السياسي ولا علاقة له بالقانون والدستور) . واضاف بحسب الدستور والقانون لا توجد اي تهم في مواجهتهما لانه لايوجد في اعلان باريس الموقع بين الجبهة الثورية وحزب الامة ما يخل بالامن او يقوض الدستور او يضعهم محل تساؤل جنائي علي حسب القانون الجنائي السوداني.

 ومن جهة ثانية اكد المحامي على قيلوب ان من حق الناس حسب القانون ان يعبروا عن ارائهم ويتصلو بكافة الجهات التي تسعي لحل قضايا البلاد (لطالما الوسيلة كانت سلمية ) . واكد ان ما فعله رئيس حزب الامة يعتبر انجاز وخدمة مجانية لحكومة الانقاذ في المقام الاول ومن ثم للبلد ثانية ، لان التوقيع حسب قيلوب يعتبر حقنا للدماء بين حملة السلاح ووالنظام . واعلن عن وقوف كافة الجهات القانونية بالبلاد في مواجهة اي محاكمة تتم للامام والدكتورة مرسيم نائبة رئيس الحزب.

وكان محمد الحسن الامين القيادى فى المؤتمر الوطنى قال يوم الاحد بالخرطوم ان محاسبة ومحاكمة نائب رئيس حزب الامة القومي د.مريم الصادق (امر طبيعى) باعتبار انها قامت بـ(تحريض) حركات ومجموعات مسلحة ضد (الدولة) . وتوعد محمد الحسن الامين في تصريحات صحفية بان المحاسبة والمحاكمة ستطال رئيس حزب الامة القومي الامام الصادق المهدي ، مشيرا الى ان تحركات الصادق المهدي خارجيا ستزيد من حسابه داخلياً ، واضاف ( كُلّما تحرك زاد حسابو هنا وسيحاكم) . ومن جانبه قال احمد بلال وزير اعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة ان اعتقال نائبة رئيس حزب الامة القومي د. مريم الصادق ليس سياسيا لكنه (جنائي) ، واكد ان مريم معرضة للمحاكمة بتهم جنائية تتصل بالعمل ضد (الدولة) والسعي الى تقويض النظام الحاكم في الخرطوم.

راديو دبنقا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*