المهدي يصف الانتخابات السودانية بـ”المهزلة”

الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي
الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي

المعارض السوداني يرى أن الانتخابات لن تساهم في حل القضايا الملحة على الساحة السياسية السودنية لأن أصحاب الرأي الآخر يقاطعونها.

 الخرطوم ـ وصف زعيم حزب الأمة القومي المعارض، الصادق المهدي، الانتخابات السودانية، المزمع انطلاقها غداً، وسط عزوف ملحوظ وعدم اكتراث من قطاعات مختلفة، بالـ”مهزلة”، واعتبرها استمراراً في “خداع الذات” يمارسه حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

 وقال الصادق المهدي في تصريحات صحفية، من منفاه بالقاهرة، إن الانتخابات تفتقر للاعتراف المحلي والدولي، واتهم حزب المؤتمر الوطني الحاكم بخداع الجماهير من خلال اصراره على قيام الانتخابات في الوقت الراهن.

وأضاف إن الانتخابات لن تساهم في حل القضايا الملحة على الساحة السياسية السودنية، لأن أصحاب الرأي الآخر يقاطعونها، وأكد أن نتائجها محسومة لصاح الحزب الحاكم ومرشحه للرئاسة الرئيس الحالي، عمر البشير.

 وعن الاعتراف الدولي بالعملية الإنتخابية قال المهدي: “هذه الانتخابات تخص المؤتمر الوطني وحكومته لا غير”.

ويشارك في الانتخابات الحالية أحزاب منشقة عن حزب الأمة، حزب الأمة الوطني، بقيادة عبد الله مسار، وحزب الأمة الفدرالي، بقيادة بابكر نهار، وحزب الأمة / القيادة الجماعية، بقيادة الصادق الهادي.

إرم الأخبارية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*