بيان صحافي: الإمام الصادق المهدي يرحب بإطلاق سراح الاستاذ إبراهيم الشيخ

الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين
الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين

بيان صحافي

16/9/2014م

 أرحب ترحيباً حاراً بإطلاق سراح المناضل الوطني الأستاذ إبراهيم الشيخ رئيس المؤتمر السوداني، واعتبر أن صموده في كلمة الحق وتصديه للاتهامات الجائرة إضافة حقيقية لنضال الشعب السوداني من أجل السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل.

ويطيب لي أن أرحب بإطلاق سراحه وكافة المحبوسين والمحكومين في قضايا سياسية كجزء من استحقاقات الحوار الجاد التي فصلها (إعلان باريس) مهندس توازن القوى الجديد الذي سوف يحشد الإرادة الوطنية من أجل إقامة السودان الجديد ويضمن في ظله العدالة الاجتماعية والتنوع المتحد.

أرجو أن نتمكن جميعاً من توحيد قوى التغيير كافة لتحقيق تطلعات الوطن المشروعة.

الصادق المهدي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*