بيان لجماهير الشعب السوداني من حزب الأمة القومي ولاية الخرطوم

 

بما اننا ظللنا ننبه لخطورة الوضع السياسي والاقتصادي للبلاد وبالذات في ولاية الخرطوم التي تستقبل كل يوم فوج جديد من اللاجئين والوافدين، وهي الآن ترزح تحت نظام جعل منهم حصالة يومية لمجابهة منصرفاته الزائدة لحظة بلحظة، وبالرغم من ذلك ظل نظام المؤتمر الوطني يصر علي خنق المواطن علي فرض المزيد من الضرائب والمكوث والجبايات التي ارهقت كاهل المواطن بما يدل علي أن مساوئ النظام القائم غير محصورة علي جانب واحد وانما مست كل مناحي الحياة اقتصادية وسياسية واجتماعية واخلاقية بل وكل الخدمات التي يجب علي الحكومة ان تقدمها لشعبها.. الحكومة مصرة علي العبث بحياة المواطن وما ادل علي ذلك الا موازنته التي قدمها في نهاية ديسمبر في العام الماضي والتي بدأت بشريات سوءها في اول ايام يناير هذا العام والبلاد تحتفل باعياد الاستقلال.. عليه نحن في حزب الامة القومي بولاية الخرطوم ازاء ذلك نقول.

 

1- نؤيد ما جاء في بيان الامانة العامة لحزبنا ونؤكد التزامنا التام به.

2- نرفض ما جاء في ميزانية التحويع والتخويف.

3- ندعو قيادات وجماهير حزبنا بكل المحليات والوحدات الادارية والاحياء المختلفة للاستعداد لتنفيذ توجيهات القيادة المركزية.

4- ندعو جماهير الشعب السوداني لرفض هذه الموازنة والتعبير عن رفضهم بكل الوسائل السلمية المشروعة.

5- نؤكد لكم اننا في الصفوف الامامية من أجل التحرير ورفض كل ما يرهق المواطن دفاعا عن حريته وعزته وكرامته.

 

الله أكبر ولله الحمد.

 

 

حزب الامة القومي ولايـــــــــة الخرطـــــــــوم.

5 ديسمبر 2018

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*