بيان مُهم من المكتب السياسي لحزب الأمة القومي

بسم الله الرحمن الرحيم

حزب الامة القومي

  الله أكبر ولله الحمد

بيان مهم

في اجتماعه رقم (158) عقد المكتب السياسي لحزب الأمة القومي جلسته مساء اليوم الأربعاء 7 أكتوبر 2015 برئاسة رئيس المكتب السياسي بالإنابة الدكتور محمد المهدي حسن واستمع المكتب لتنوير من رئيس الحزب بالإنابة سعادة اللواء بالمعاش فضل الله برمه ناصر عن تطورات الأوضاع السياسية في البلاد وقضية الحوار الوطني وجهود السيد رئيس الحزب ومؤسسات الحزب في إيجاد مخرج آمن للبلاد من ازماتها المتفاقمة بفعل خطل سياسات النظام واصراره على انتهاج سياسة العناد والانفراد واحيط المكتب السياسي علما بمجمل الجهود السياسية والدبلوماسية التي يقودها رئيس الحزب مع المحيط الإقليمي والدولي وحلفاء الحزب في الجبهة الثورية وقوي نداء السودان المعارضة من أجل الوصول إلى حوار وطني حقيقي شامل لا يستثني منه احد ولا يهيمن عليه احد متوافق علي رئاسته واجندته ولجانه وتوصياته بشهادة شهود من محيطنا الإقليمي والدولي وبرعاية من الاتحاد الافريقي ،وحول الاتصالات التي يجريها النظام والوفود التي ما انقطعت من السفر إلى رئيس الحزب طمعا من جانب النظام في حضور افتتاحية حوار النظام مع نفسه وشركاءه وتوابعه المقرر لها السبت القادم الموافق 10 أكتوبر 2015 وتوضيحا وكشفا لتضليل الاعلامي الذي يمارسه النظام من أجل التشويش علي مواقف الحزب وقيادته ومؤسساته قرر المكتب السياسي القرارات التالية :-

1/ يؤكد الحزب مقاطعتة لجلسات الحوار المزعوم وان لا مشاركة للحزب او رئيسه باي صيغة من الصيغ لا حضورا ولا مخاطبة ولا إرسالا لخطاب ولا ابتعاثا لمبعوث او ممثل .

2/ يعتبر حزب الامة القومي ان الحوار خيار استراتيجي وهو اقل الخيارات المتاحة كلفه علي البلاد ولكن الحوار بهذة الصيغة معيب وتنتفي عنه كل المقومات التي تؤدي إلى إيقاف الحرب ووقف المأساة الإنسانية التي يعاني منها الملايين من النازحين واللاجئين وكيف يؤدي حوار الوثبة الي إيقاف الحرب والأطراف التي تحمل السلاح غائبة ومطلوبات تهيئة المناخ للحوار هي الأخرى غائبة ونظام الإنقاذ لايريد ان يدفع استحقاقات الحوار فحتى القوي السياسية المدنية تتعرض حقوقها للانتهاكات صباح مساء وتمنع قياداتها من السفر وتقتصر أنشطتها السياسية داخل دورها وتتعرض للمحاكمات والاعتقالات ان هي مارست عملها السياسي خارج دورها

3/ يؤكد حزب الامة القومي علي ان الحوار المنتج والذي يعتبر ذو مصداقية هو ذلكم الحوار الذي دعت إليه الآلية الافريقية رفيعة المستوى بقيادة الرئيس ثابو امبيكي واصدر مجلس السلم والأمن الأفريقي قراره رقم 539 معضدا وملزما للاطراف كافة به وهو عقد موتمر تحضيري للحوار في أديس أبابا بمقر الاتحاد الأفريقي وتحت رعاية الاتحاد الافريقي بترتيبات يتوافق عليها الجميع ويلتزموا بها بعد الزام النظام بتهيئة المناخ للحوار ووقف إطلاق النار بترتيباته المتعارف عليها دوليا واصدار عفو عام عن المحكومين في قضايا سياسية واسقاط التهم الموجهة إلى قادة الحركات المسلحة وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والمحكومين في قضايا سياسية بعد هذه الترتيبات الإجرائية لا مانع من أن ينتقل الحوار الي الداخل .

4/ ان ترحيب السيد رئيس الجمهورية بنداء السيد الصادق المهدي الذى اطلقه في خطبة عيد الاضحى المبارك يعتبره الحزب حديثا للاستهلاك السياسي اذا لم تصدر رئاسة الجمهورية مرسوماً يقضي بترحيبها بصورة رسمية بهذا النداء المهم لذلك يعتبر الحزب الترحيب لا يخرج عن اطار النوايا الحسنة التي لا تبني وطنا ولا تزيل مظلمة

والله أكبر ولله الحمد

ام درمان في 7 أكتوبر 2015

المكتب السياسي المركزي لحزب الامة القومي

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*