جزء برنامج في الواجهة الذي إستضاف فيه الحبيب الإمام الصادق المهدي من أديس

دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي
دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي

 

 

 

أننا كُلنا مستعدون للإجتماع التحضيري وأننا ستُلبي الدعوة إذا جاءت ولن نتجاوب مع أية إتفاقات ثنائية ما لم تكن إتفاقيات قومية لأننا عندنا التجارب في الماضي. كلُ الإتفاقيات الثنائية باءت بالفشل وعادت بنتائج سالبة ولذك، هذه المرة نُريدُ لقاءاً يُحقق سلاماً عادلاً شاملاً وتحولاُ ديمقراطياً مُتفق عليهِ بصيغة قومية.

برنامج في الواجهة

تقديم الأستاذ أحمد بلال الطيب

إستضاف البرنامج دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان عبر الهاتف من أديس ابابا.

تاريخ البث:- 18 نوفمبر 2015

قناة السودان

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*