راديو دبنقا في مقابلة مع الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي تُبث غداً

دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي
دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي

الثلاثاء 27 ديسمبر 2016

كشف الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي عن لقاء تم بينه وبين شباب العصيان المدني يوم الأحد اتركزت حول مقترح تحالف جديد، وأضاف الصادق المهدي في مقابلة مع راديو دبنقا تذاع يوم غداً الأربعاء عبر برنامج ملفات سودانية أكد أن الفكرة كانت مقبولة للشباب. وقال إن المقترح قدم معه مقترحات بخطوات التي ينبغي أن نتفق عليها حتى لا تنطفي شمعة الرفض لهذا النظام. ووضح المهدي بأن قيادات الشباب اتفقت معهم للإجتماع والتباحث بمنتصف شهر 1 القادم لكى تكتمل الصورة لإيجاد منبر مشترك لهيكل جديد وتبني للميثاق الوطني والإتفاق على الخطوات الازمة اتخاذها لرفع الرآية باستمرار.

وأضاف الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي لراديو دبنقا بالخصوص دة: “بالأمس كانت عندي مقابلة مع عدد كبير من هذه القيادات، قيادات هذا الشباب. وتحدثنا بصورة في أنني أرسلت لهم ولكل القوى السياسية في الساحة، أرسلنا لهم مقترح، أنه آن الآوان أن نقوم بخطوة مثل ما كان في نداء السودان. خطوة مهمة في التحالف ما بين الهامش والمركز، وأن تكون هذه خطوة للتحالف الجيلي. وفي رأيي كانت هذه الفكرة بالنسبة لهم مقبولة للغاية، وقدمنا هذا الاقتراح بصورة محددة، وقدمت مع هذا الاقتراح، اقتراح بالخطوات التي ينبغي أن نتفق عليها حتى لا تنطفئ الشمعة، شمعة الرفض لهذا النظام. واقترحنا لهم ايضاً ميثاق، لكى يُدرس هذا الميثاق. لأنه من اهم الأشياء التي يُركز عليها النظام، أن هؤلاء المعارضون لنا مختلفون، وما عندهم تصور للبديل، وهذا يجعله يتحدث عن، نحن أو الفوضى. ولذلك هم استقبلوا هذه المقترحات، ومقدر الآن أن نلتقي نحن وهم في لقاء في منتصف يناير هذا لكى تكتمل الصورة لإيجاد منبر مشترك في هيكل جديد وتبني للميثاق الوطني واتفاق على الخطوات اللازم اتخاذها لرفع الرآية باستمرار.

 

راديو دبنقا

كتب من تقرير لموجز الأخبار براديو دبقا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*