زعيم حزب الأمة القومي الحبيب الإمام الصادق المهدي يلتقي بحركة تمرد السودانية في القاهرة

دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي
دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي

إلتقى الحبيب الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب، إلتقى في مقر إقامته بالقاهرة قيادة حركة تمرد السودانية، إحدي الحركات الشبابية في السودان. وكان ضمن الوفد الأستاذ بكري عبد العزيز الناطق الرسمي والأستاذ علاء الدين مدير المكتب السياسي.

وحسب ما كتبته صحيفة النبأ قال الأستاذ بكري عبد العزيز المتحدث بإسم تمرد السودان، أن الحوار مع الحبيب الإمام الصادق المهدي كان حواراً مثمراً وممتد، حيث إستمر لمدة ثلاث ساعات متواصله، ثمنه خلالهم الإمام دور الحركة وأبدي إعجابه بدورها المؤثر داخل الشارع السوداني، وتحريكها للمظاهرات في وجه نظام البشير.

     وناقشوا مع زعيم حزب الأمة القومي الأوضاع بداخل السودان وإستمع إلى رؤيتهم كما شجعهم على مواصلة مسيرتهم منوهاً علي أهميه دور الشباب في بناء ديمقراطية حقيقية في السودان.

سودانيوز\النبأ

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*