شعاعٌ من نور يضئُ الكون حُباً في إستقبال إمام أنصار الله بأبا

 

 

أبا تحي إمامها الجاها…

شعاعٌ من نور يضئُ ساحة مسجد الكون حُباً وفرحاً وسعادة لإستقبال إمام أنصار الله في أبا يوم الإثنين 27 مارس 2017. هكذا كان إستقبال الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه زعيم حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان. حيوهو الناس وأتوا إلى إستقباله كأنهم شلالاتٍ بشرية تفيضُ منها محبةٍ صادقة لا مشرية ولا مكرية. في مشهدٍ عظيم رفرفت الرايات حاملة الوانها الأسود والأحمر والأخضر والأبيض وعلت الهتافات الله أكبر ولله الحمد محبتاً قلبيةً صادقةً لقائد الأمة المنصور بإذن الله رمز الديمقراطية والصدق والعفة والتسامح والخلاص الوطني.

يوم 27 مارس 2017 هو الذكرى ال 47 لمجزرة أبا وودنوباوي والكرمك حيث بدأ قصف الجزيرة أبا في يوم الجمعة الموافق 27 مارس واستمر على مدى أربعة أيام بلياليها. وفي 29 مارس قصف أنصار الله في مسجد الهجرة بودنوباوي بالراجمات.ثم تلت أحداث الكرمك التي ترتب عليها استشهاد الإمام الهادي المهدي ورفيقيه سيف الدين الناجي ومحمد أحمد مصطفى في 31 مارس من نفس العام . تلك الأحداث الدامية واللا إنسانية خلفت الالاف من الشهداء الذين رووا الأرض بدمائهم الطاهرة.

أمس الإثنين 27 مارس إمام أنصار الله الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه ووفد من حزب الأمة القومي وهيئة شئون الأنصار كانوا في الجزيرة أبا وخلدوا الذكرى وخاطب حبيب القلوب الجمع.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*