صباحي يلتقي الإمام الصادق المهدي.. ويؤكد: لدينا الارادة للتواصل مع افريقيا

الحبيب الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله

 

 

استقبل حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي، الصادق المهدى، رئيس الحكومة السودانية الأسبق وإمام الأنصار ورئيس حزب الأمة السوداني، مساء اليوم الجمعة بمقر التيار الشعبي بالقاهرة للحديث عن الأوضاع السياسية في مصر والسودان.

وقال المهدي إنه يتابع أخبار التيار الشعبي وانشطته بانتظام، مؤكدا أن التيار ضخ “دماء جديدة” في الحياة السياسية المصرية.

تطرق الحوار إلى موضوع العلاقات العربية الإفريقية وما شهدته من تدهور بسبب سياسات الأنظمة العربية، وما يمكن ان يسهم فيه التيار الشعبي وحزب الأمة السوداني في بناء جسر لإعادة إحياءها مرة أخرى لمواجهة محاولات تغلغل القوى الكبرى فيها بشكل يهدد المصالح المصرية السودانية.

وقال المهدي إن الأوضاع السياسية السيئة التي يشهدها السودان حاليا بسبب السياسيات الخاطئة التي اتبعها الاسلاميين، مشيرا إلى أن أكبر آثارها تجسد في انفصال الجنوب بدعوى تطبيق الشريعة الإسلامية، وقال “الإسلاميون أقوياء جدا فى المعارضة بسبب استخدامهم للخطاب الديني لكنهم ضعفاء جدا في السلطة لعدم امتلاكهم أي رؤية تفيد في تقدم الأوطان”.

من جانبه، شدد صباحي على اهتمام التيار الشعبي بإفريقيا باعتبارها أحد دوائر الأمن القومي المصري، واحتوائها على العديد من المصالح المصيرية لمصر وعلى رأسها قضية مياه النيل، مشيرا إلى أنه إذا كانت “مصر الرسمية” لا تدرك أهمية إفريقيا بالنسبة لمصر فإن التيار الشعبي لديه الإرادة للتواصل مع الدول الإفريقية لتعويض عجز السياسات المصرية تجاه إفريقيا.

حضر اللقاء العميد محمد بدر عضو مجلس أمناء التيار الشعبي والدكتورة أماني الطويل المتخصصة في الشئون السودانية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية وعضو مجلس أمناء التيار الشعبي والأستاذ حامد جبر القيادي بحزب الكرامة وعضو مجلس أمناء التيار الشعبي وسيد الطوخي رئيس تحرير جريدة الكرامة والقيادي بالتيار الشعبي وعماد حمدي عضو لجنة العلاقات الخارجية بالتيار وهبة ياسين المتحدثة الإعلامية للتيار

 

 

موقع الدولة الأخباري

 

 

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*