فى إطار التعبئة لإطلاق سراح المهدى ، ندوة ضخمة مفعمة بالحماس فى القضارف

10 يونيو 2014

في إطار التعبئة المعلنة للضغط باتجاه إطلاق سراح رئيسه، اقام حزب الامة بولاية القضارف ليلة سياسية كبري، مساء الاحد 8 يونيو بالمسرح الرئيسي لمدينة القضارف تحدث فيها قادة حزب الأمة والقوى السياسية بالقضارف بالإضافة لقادة مركزيين هم الأمينة العامة الأستاذة سارة نقد الله والدكتور عبد الرحمن الغالي والدكتور الطاهر حربي. كما شارك في الندوة شاعر الأنصار زروق العوض أحمد.

 

وتحدث في الندوة الحاشدة والمليئة بالحماس الشديد والهتاف المتواصل، رئيس حزب الأمة بالقضارف مصطفي داود، وعطا حسين سكرتير الحزب بالقضارف، وعبد الرحمن الفاضل امين الشباب بالولاية وخيرات احمد ابراهيم امينة المراة بالولاية، وممثلي الحزب الشيوعي وحزب المؤتمر الشعبي بالولاية.

 

وقال زروق العوض أحمد أمين الثقافة والإعلام بهيئة شئون الأنصار في تقرير عن الندوة تحصلت (حريات) على نسخة منه: (كان المسرح قد اكتظ بالحضور الجماهيري الكبير الذي يردد الهتافات الداوية التي تطالب باطلاق سراح الامام الصادق المهدي بحماس منقطع النظير، في مظهر انصاري مهيب اذ تقاطرت الجماهير من كل محليات الولاية: الفاو، قلع النحل، القلابات، وسط القضارف، والكل يردد وبحماس ،،صوت الصادق صوت الشعب ،لانصادق الا الصادق، وكانت كلمات الاحباب بالولاية كلمات قوية ومعبرة عن الموقف حيث أظهر كل من امين الشباب وامينة المراة قدرة فائقة ووعي كبير أكدا به ان كوادر حزب الامة بالقضارف تتمتع بمقدرات كبيرة وفهم متقدم للقضايا الوطنية إذ قدما طرحا جيدا للقضايا التي يتحدث هنا ويطرحها حزب الامة القومي. ايضا كانت كلمات الاحباب مصطفي و عطا معبرة تماما عن تطلعات جماهير الحزب اما الاحباب حربي والغالي فقدما سردا وافيا للقضايا الملحة التي يعمل الحزب علي علاجها لياتي مسك الختام حديث الاستاذة سارة نقدالله الامينة العامة لحزب الامة القومي التي فندت القضايا المطروحة علي الساحة السياسية وخاصة قضية اعتقال الحبيب الامام التي اكدت بانها سياسية وليس لها اي سند قانوني كما يدعي النظام”، وواصل زروق راصداً مشاركة القوى السياسية الأخرى في ندوة القضارف بقوله “أكد ممثل الحزب الشيوعي ادانتهم لاعتقال الامام وقال ان اعتقاله يمثل اعتقال لكل الشرفاء وأنهم يعتبرون ان ذلك يعتبر اعلان نهاية الحوار الذي يتحدثون عنه، كذلك أكد ممثل حزب المؤتمر الشعبي وقوفهم مع حزب الامة في خندق واحد دفاعا عن الحريات”.

 

وتحدث زروق عن فقرته الشعرية قائلاً: “كل هذه الحشود الانصارية الهادرة كانت تردد معي من داخل مسرح مدينة القضارف الانيق الذي امتلأ بها اذ رددت الحناجر الانصارية الداوية في كبرياء وشموخ الانشودة الهتافية الخالدة: صوت الصادق صوت الشعب:

 

صوت الصادق صوت الشعب

 صوتا صادح ضد الحرب ،،

صوت الصادق صوت الشعب،،

صوتا ضد الخوف والرعب ،،

صوت الصادق صوت الشعب،،

صوت المارد لما يهب،،

صوت الصادف صوت الشعب،،

صوت الدين اسكاته صعب،،

دصوت الصادق صوت الشعب،،

صوت الحق في الساحة غلب،،

صوت الصادق صوت الشعب،،

صوتا حكمة وذوق وادب،،

صوت الصادق صوت الشعب،،

صوتا نابع من القلب ،،

صوت الصادق صوت الشعب،،

صوت الامة ونبض الشعب،،

صوت الصادق صوت الشعب،،

عاش الصادق رائد الشعب،،

صوت الصادق صوت الشعب،،

يحيا الصادق قائد الشعب،،

صوت الصادق صوت الشعب”

 

مؤكدا استمرار تلاحم جماهير حزبه “وانصهارهم في بوتقة الفكر والمزاج الانصاري النضالية الخالدة التي حررت السودان مرتين وسوف تحرره للمرة الثالثة باذن الله”.

حريات

الصور من الحبيب الأنصار شئون الأنصار بالفيسبوك

[ca_audio url_mp3=”https://www.sudanews.net/wp-content/uploads/2014/05/SAWT ALSADIG SAWT ALSHAB alhabeeb zaroog.mp3″ url_ogg=”” autoplay=”true” skin=”small” align=”none”]

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*