للتوثيق نقل رفاة الشهداء الإمام الهادي المهدي ورفيقيه لقبة الإمام المهدي بأمدرمان

 

 

يوم 27 مارس 2017 هو الذكرى ال 47 لمجزرة أبا وودنوباوي والكرمك حيث بدأ قصف الجزيرة أبا في يوم الجمعة الموافق 27 مارس واستمر على مدى أربعة أيام بلياليها. وفي 29 مارس قصف أنصار الله في مسجد الهجرة بودنوباوي بالراجمات.ثم تلت أحداث الكرمك التي ترتب عليها استشهاد الإمام الهادي المهدي ورفيقيه سيف الدين الناجي ومحمد أحمد مصطفى في 31 مارس من نفس العام . تلك الأحداث الدامية واللا إنسانية خلفت الالاف من الشهداء الذين رووا الأرض بدمائهم الطاهرة.

قتلهم نظام مايو الشمولي بدمٍ بارد وبلا رحمة.

في عام 1986 في الديمقراطية الثالثة حيث كان رئيس الوزراء آنذاك السيد الصادق المهدي تم التحري لأحداث الكرمك وعُرف أين دفن نظام نميري اشهداء الإمام الهادي المهدي ورفيقيه ثم بعد ذلك نقلت رفاتهم إلى قبة الإمام المهدي عليه السلام في موكبٍ مهيب وصلى عليهم السيد الصادق المهدي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*