مقابلة مع الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي في برنامج بصراحة

الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي
الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي

 

 

” انا لا ادخل في اى منصب إلا منتخبا ….
PERIOD “

” نحن مضحون بمواجهة قضيتنا الوطنية “

” الحوار لازم يكون عنده إستحقاقات، أهم إستحقاقاته يجب أن يكون شامل مش إلتقائي. الحوار الموجود في الخرطوم دة حوار إلتقائي ميت. ثانيا يجب أن يكرم ما بين السلام والحكم، لأنه ايه معنى أن نتفق على الحكم والحرب مستمرة. ثالثا ينبغي أن تتوافر الحريات، الوضع في السودان الآن، نعم في هامش حرية لكن ضيق للغاية، وقد ضيقه النظام الآن بتعديلات دستورية أدخلها في يناير هذا العام. “

الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان

برنامج بصراحة – البرنامج الحواري الإسبوعي

تقديم الأستاذة زينة يازجي

ضيف البرنامج الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان

تاريخ البث الأحد 5 أبريل 2015

سكاى نيوز عربية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*