نص البيان المشترك بين رئيسى حزب الأمة والاصلاح الآن

الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار - الدكتور غازي صلاح الدين رئيس حركة الإصلاح الآن
الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار – الدكتور غازي صلاح الدين رئيس حركة الإصلاح الآن

التقى رئيسا حزبي اﻻمة القومي واﻻصلاح الآن اﻻمام الصادق المهدي والدكتور غازي صلاح الدين العتباني بمقر اﻻول بمدينة نصر بالقاهرة ظهر أمس اﻻثنين.

الجدير بالذكر أن عتباني يزور مصر حالياً وعلمت (حريات) انه يزمع العودة للبلاد نهاية اﻻسبوع.

 وتناول اللقاء القضايا الوطنية المتعلقة بالحوار والتعديلات الدستورية واﻻنتخابات القادمة، وأسفر عنه بيان مشترك نصه:

بتاريخ الاثنين 5 يناير 2015م التقى السيد الامام الصادق المهدى بمقر إقامته بالقاهرة بالدكتور غازي صلاح الدين العتبانى رئيس حركة الاصلاح الآن.

و قد تباحث الطرفان فى الأوضاع السياسية الراهنة بالبلاد و أكدا على مايلى :

1- انه لاحوار حقيقى الا بتوفير مستحقاته التى أجمعت عليها القوى السياسية و التى تماطل الحكومة فى الوفاء بها.

2- رفض استراتيجية الحكومة القائمة على فرض الانتخابات كأمر واقع وفق شروط المؤتمر الوطنى.

3- الانتخابات هى من أهم بنود الحوار الوطنى و قيامها دون استيفاء الشروط الضامنة لنزاهتها هو مجرد محاولة لاكتساب مشروعية غير مستحقة.

4- التعديلات الدستورية و الطريقة التى أجيزت بها تؤكد على عدم جدية الحكومة فى الحوار الوطنى باعتبار أن التعديلات الدستورية هى أحدى أهم بنود الحوار الوطنى.

 5- العمل معا من أجل توحيد مواقف القوى السياسية حول القضايا و المواقف الوطنية .

حريات

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*