وصول الحبيب الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي للقاهرة

وصل بحمد الله وسلامته دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه، زعيم حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان، وصل أمس الأحد إلى مقر إقامته بقاهرة المُعز بالسلامة ولله الحمد قادماً من المملكة الأردنية الهاشمية حيثُ شارك في الندوة الدولية للمنتدى العالمي للوسطية تحت عنوان “العالم وتحدّي الإرهاب” التي إنعقدت اليوم السبت الماضي 19 ديسمبر 2015 بصفته رئيس المنتدى العالمي للوسطية.

وعقد المنتدى العالمي للوسطية بالمشاركة مع ديوان الوقف السني العراقي الندوة الدولية “العالم وتحدي الإرهاب” وذلك يوم السبت الموافق 19/12/2015م والتي تحدث فيها عدد من المشاركين الذين قدموا أوراق عمل تطرح العديد من القضايا الهامة .

وخلال الندوة تم مناقشة عدد من المحاور ومنها:

* الجهود المبذولة من قبل القيادات والمنظمات العربية والإسلامية لتصويب المفاهيم الخاطئة وربط الإرهاب بالإسلام.

* جدلية العلاقة بين اسباب الإرهاب و المآلات (الأسباب الموضوعية الداخلية والخارجية لظاهرة الإرهاب).

* جدوى المعالجة المطروحة لظاهرة الإرهاب ودور مشاريع الإصلاح والدمقرطة في الحد منها.

* اثر الإرهاب على الجاليات العربية والإسلامية في الغرب

* توظيف الإرهاب لتحقيق المصالح الإقليمية والدولية للدول ذات المطامع

* مستقبل المنطقة العربية وتركيا في ظل الموجة العالمية للإرهاب

 

وحمداً لله على سلامته وحفظه الله في حله وترحاله، وسدد له كل خطاه لأجل الدين والوطن بالنجاح والفلاح والتوفيق … اللهم آمين يا رب العالمين

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*