تصريح الحبيب الإمام الصادق المهدي وقوى المعارضة عقب التوقيع على نداء السودان

الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي
الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار المنتخب ورئيس الوزراء الشرعي للسودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي

 

تصريحات صحفية لكل من الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان  والدكتور جبريل إبراهيم خليل رئيس حركة العدل والمساواة ونائب الجبهة الثورية والسيد فاروق أبو عيسى رئيس الهيئة العامة لقوى الإجماع الوطني والدكتور أمين مكي مدني ممثلا لمنظمات المجتمع المدني عقب توقيعهم على وثيقة نداء السودان بفندق إيللي بأديس ابابا والتي وحدت صفوف القوى المعارضة السودانية بكل شقيها المسلح والمدني لتأسيس دولة المواطنة والديمقراطية

3 ديسمبر 2014

أديس ابابا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*