إنطلاق فعاليات مؤتمر الوسطية العالمي “المسلمون والعالم: من المأزق الى المخرج”

دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي
دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله ورئيس الوزراء الشرعي والمنتخب للسودان وعضو مجلس التنسيق الرئاسي لقوى نداء السودان ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو نادي مادريد للحكماء الديمقراطيين والمفكر السياسي والإسلامي

 

 

شارك دولة الحبيب الإمام الصادق المهدي حفظه الله ورعاه رئيس المنتدى العالمي للوسطية في فعاليات مؤتمره الدولي ” المسلمون والعالم: من المأزق إلى المخرج” الذي إنطلقت فعاليته بالعاصمة الأردنية اليوم السبت 11 مارس 2017.

وفي تصريح له قال سماحته بأنه ” صار واضحاً بأن الأمة الآن مُجمعة على أن حالتها الراهنة حالة لا تسُر ولابُد من التغيير. فإما أن يُقدم العُقلاء والحُكماء والصُحاة، إما أن يُقدم هؤلاء مشروع صحوة إصلاحية أساسية أو أن حالة الهشاشة الموجودة حالياً، ويُمكن أن تُسمى حالة الأيدز الفكري والسياسي تُغري آخرين…”

وشارك في المؤتمر لفيفٌ من المُفكرين والعُلماء ورجال السياسة والإعلاميين.

عمان 11 مارس 2017

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*