بمناسبة إنعقاد المجلس المركزي الفلسطيني في رام الله وإتخاذ قرارات تاريخية هامة

الحبيب الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي وإمام أنصار الله

 

هذا بيان للناس

 

16/1/2018م

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بمناسبة إنعقاد المجلس المركزي الفلسطيني في رام الله وإتخاذ قرارات تاريخية هامة فإنني أعلن:

 

1. ضرورة العمل على تعزيز وحدة الصف الفلسطيني والتعاون مع كافة الفصائل وخصوصاً حركتي حماس والجهاد الإسلامي لأن في ذلك نواة العمل والمقاومة ضد مشاريع الهيمنة الصهيونية.

2. ندعو جامعة الدول العربية إلى مساندة هذه القرارات والدعوة إلى قمة عربية عاجلة لتدعيم الموقف الفلسطيني ونصرة الأقصى.

3. نطالب منظمة التعاون الإسلامي تحمل مسؤولياتها في مناصرة الشعب الفلسطيني ومؤسساته الشرعية وتعزيز لُحمة هذا الشعب الصابر المرابط.

4. نناشد كل أحرار العالم وقواه الشعبية في كل مكان تأييد هذه القرارات، ومساندة قضية القدس وفلسطين.

5. نتوجه إلى الإتحاد الأوروبي دعاة الحرية والعدالة لتأييد مطالب الشعب الفلسطيني، وتعزيز هذا الموقف في الأمم المتحدة والجمعية العامة وتحصينه من الفيتو الظالم.

6. إدانة كل الدعوات التي تصدر هنا أو هناك التي تحض على قطع المساعدات عن الشعب الفلسطيني.

 

دَعْوَى الإِخَاءِ مَعَ الرَّخَاءِ كَثِيرَةٌ وَمَعَ الشَّدَائدِ تُعْرَفُ الإِخْوَانُ

 

 

هذا وبالله التوفيق.

 

الصادق المهدي

 

 

آخر رئيس وزراء شرعي للسودان

رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار

رئيس المنتدى العالمي للوسطية

 

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*