الصادق المهدي : حبسي وحّد المعارضة المدنية والمسلحة

الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار  ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان
الحبيب الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وإمام الأنصار ورئيس المنتدى العالمي للوسطية والفائز بجائزة قوسي للسلام لعام 2013 وعضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان

16 يونيو 2014

أمدرمان:-  فاطمة غزالي\محمد فايت

 

أطلقت السلطات الأمنية أمس سراح رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي الذي أعتقل في مايو الماضي عقب أنتقادات وجهها لقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات الذي تقدم ضده ببلاغ لدى نياية أمن الدولة التي قامت بأعتقاله وحبسه بسجن كوبر.

 

وقال الإمام الصادق لدى مخاطبته لحشود من أنصاره الذين هرعوا لأستقباله بدار الأمة أمس: “إن تجربتي في السجن أحدثت أستفتاءً شعبياً ووحدت الشعب السوداني بما في ذلك المعارضة المسلحة والمدنية”، وأضاف : “سأستمع لكل الأطراف التي شاركت في الأستفتاء وسنتجمع بهم في لقاء جامع لتحديد الموقف الذي يريده الشعب السوداني لتحقيق مطالبه”.

 

الجريدة العدد 1118 تاريخ الأثنين 16 يونيو 2014
الجريدة العدد 1118 تاريخ الأثنين 16 يونيو 2014

من جانبه تمسك نائب رئيس حزب الأمة القومي اللواء برمة ناصر بموقف حزبه الرافض للحوار دون تنفيذ متطلباته المتمثلة في إطلاق الحريات وإلغاء القوانين المقيدة لها وفتح الممرات لإيصال المساعدات الإنسانية للمتأثرين بالحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

 

وجدد برمة وقوفهم مع مبدأ محاكمة الامام الصادق حتى تثبت براءته من التهم الموجهة له. مضيفاً: “الأيام أكدت أن أعتقال الامام لم يكن مسرحية كما يروج البعض بل كان دفاعاً عن مواقفه”.

 

الجريدة

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*